⚠️هل تقتضي الاتفاقية بين المركزي الليبي والتركي توفير العملات الصعبة للأخير ؟


نشر على حساب  تويتر باسم شؤون تركية تغريدة مفادها أن البنك المركزي الليبي قد وقع اتفاقية مع البنك المركزي التركي الغرض منها توفير السيولة من العملات الأجنبية للبنك المركزي التركي وذلك عبر سحب احتياطات الأموال  الليبية من البنوك الأوروبية وضخها في المركزي التركي.   ❌❌

 رابط الادعاء الكاذب:  ❌❌

 https://bit.ly/2QJTazm

ومن خلال عملية التحقق تم البحث على مجلة شؤون تركية وتبيّن انها مجلة تابعة لمركز الأهرام للدراسات السياسية والاستراتيجية وتحت مظلة تسمى “مركز الدراسات السياسية التركية” حيث تبين أيضا بأن  ثاني إصدار للمجلة كان في خريف ٢٠١٥ مع غياب العدد الأول من محركات البحث, الحساب الذي قام بنشر التغريدة المضللة هو حساب قد تم انشائه في أغسطس من عام ٢٠١٩ من مدينة الإسكندرية وهو حساب مخصص للهجوم على تركيا وحلفائها السياسيين وأيضا ينتهج نهج التضليل والسب والقذف والشتم واختلاق الاخبار, الحساب ليس مؤكدا على موقع تويتر وأيضا لا يوجد بينه وبين الصفحة الرسمية للمركز.

ومن خلال البحث عبر الموقع الرسمي لمصرف ليبيا المركزي فقد تبيّن أن الاتفاقية الموقعة تصب في جانب التطوير المهني وتطوير الموارد البشرية والتدريب وتبادل الخبرات بين المصرفين.. ✅✅

روابط الخبر الصحيح: ✅✅

https://bit.ly/34O7Wxv

زائف جزئياً